حضور السيد وسيط المملكة في الندوة الوطنية المنظمة من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية حول: " إقرار الطابع الرسمي للأمازيغية في دستور المملكة المغربية"

 

حضر السيد وسيط المملكة، النقيب عبد العزيز بنزاكور يوم فاتح يوليوز 2013 أشغال الندوة الوطنية المنظمة من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بمدرج المكتبة الوطنية للمملكة، حول موضوع " إقرار الطابع الرسمي للأمازيغية في دستور المملكة المغربية: أي استراتيجيات وأي تدابير؟".
تميزت الجلسة الافتتاحية بالكلمات التي ألقاها كل من عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومستشار صاحب الجلالة ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب بحضور وزراء وأعضاء الحكومة ورؤساء بعض المؤسسات والمجتمع المدني وأساتذة وباحثين.
وتأتي مبادرة تخليد ذكرى إقرار الأمازيغية لغة رسمية في سياق تثمين الحدث التاريخي المتمثل في اعتماد الدستور الجديد للملكة المغربية، الذي نص فصله الخامس على إقرارها لغة رسمية للبلاد إلى جانب العربية، وعلى تفعيل مقتضياته من خلال صياغة قوانين تنظيمية لإعمال الطابع الرسمي للأمازيغية، فضلا عن تنصيصه على إحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية ووضع قانون تنظيمي خاص به.
وقد شكل هذا اللقاء فضاء لرصد المكتسبات والإكراهات والتصورات والاستراتيجيات الممكنة والتدابير الإجرائية الكفيلة بتفعيل القوانين التنظيمية الخاصة لإعمال ترسيم الأمازيغية وإدراجها في الحياة العامة والتعليم وكيفية تدبير التنوع الثقافي والحفاظ على هذا الموروث.

مذكرة

الشهر الماضي أكتوبر 2016 الشهر القادم
إث ثل أر خم جم سب أح
week 39 1 2
week 40 3 4 5 6 7 8 9
week 41 10 11 12 13 14 15 16
week 42 17 18 19 20 21 22 23
week 43 24 25 26 27 28 29 30
week 44 31